صفحة - صحة وطب - التهاب الجلد التماسي / علاج الطفح الجلدي عند الأطفال / علاج الطفح الجلدي عند الأطفال

تحدث الإصابة بالتهاب الجلد التماسي (بالإنجليزية: Contact dermatitis) نتيجة تعرُّض الجلد لأحد المهيِّجات أو أحد مولِّدات الحساسيَّة، وتُعدُّ المهيِّجات أكثر مسبِّبات التهاب الجلد التماسي شيوعاً، إذ تؤدِّي ملامسة الجلد لها إلى تهيُّج والتهاب الجلد، أما بالنسبة لمولِّدات الحساسيَّة فتُعدُّ من المسبِّبات الأقلِّ شيوعاً لالتهاب الجلد التماسي، إذ يؤدِّي التعرُّض لمولِّد الحساسيَّة إلى حدوث ردَّة فعل مناعيَّة تحسُّسيَّة مصحوبة بإنتاج العديد من المركَّبات الكيميائيَّة الدفاعيَّة التي بدورها تؤدِّي إلى ظهور أعراض التهاب الجلد التماسي، ويعتمد علاج الطفح الجلدي في هذه الحالة على عدَّة عوامل مختلفة، مثل الصحَّة العامَّة للطفل المصاب وشدَّة الحالة والعُمر والأعراض المصاحبة للالتهاب، وللتخفيف من مشكلة التهاب الجلد التماسي يُنصح بغسل منطقة الجلد المصاب لدى الطفل بالماء والصابون مباشرة بعد التعرُّض لمسبِّب الطفح الجلدي، بالإضافة إلى غسل باقي أنحاء الجلد المختلفة مثل الوجه والرقبة واليدين وبين الأصابع، ووضع قطعة قماش رطبة فوق مناطق الجلد المتأثِّرة للتخفيف من أعراض الحكَّة والالتهاب ولتحسين عمليَّة الشفاء، أما بالنسبة لعلاجات التهاب الجلد التماسي المتوفِّرة فيمكن ذكر ما يأتي:

  • الكورتيكوستيرويد الموضعي: يمكن استخدام الكريمات أو المراهم التي تحتوي على مادة الكورتيكوستيرويد (بالإنجليزية: Corticosteroid) للتخفيف من أعراض التهاب الجلد التماسي، وتتوفَّر بعض أنواع هذه الكريمات والمراهم دون الحاجة إلى وصفة طبيَّة، بينما قد تحتاج بعض الأنواع الأخرى إلى وصفة طبيَّة.
  • مضادَّات الهستامين: تتوفَّر مضادَّات الهستامين ضمن عدَّة أشكال دوائيَّة مختلفة مثل الحبوب والشراب، ويمكن استخدامها في هذه الحالة للتخفيف من الحكَّة المصاحبة للالتهاب بعد استشارة الطبيب حول إمكانيَّة تقديم هذه الأدوية للطفل المصاب.
  • الكورتيكوستيرويد الفموي: في الحالات الشديدة من التهاب الجلد التماسي قد يصف الطبيب أحد أنواع أدوية الكورتيكوستيرويد الفمويَّة والتي قد تتوفَّر على شكل حبوب فمويَّة أو شراب، كما قد يصف أدوية أخرى أيضاً.


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !