صفحة - صحة وطب - أسباب القيء / كيف أوقف القيء عند الأطفال

أسباب القيء / كيف أوقف القيء عند الأطفال

يُعزى حدوث التقيؤ عند الأطفال إلى العديد من العوامل والأسباب، نذكر منها ما يأتي:

  • التهاب المعدة والأمعاء: (بالإنجليزية: Gastroenteritis)، تُعتبر هذه الحالة هي السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالقيء والإسهال عند البالغين والأطفال، وتتمثل أعراض التهاب المعدة والأمعاء بحدوث التقيؤ، والإسهال، والحمّى الخفيفة، ويُعزى حدوث التهاب المعدة والأمعاء إلى العديد من المُسببات، بما في ذلك الفيروسات مثل الفيروس العجلي (بالإنجليزية: Rotavirus)، أو البكتيريا مثل البكتيريا العطيفة (بالإنجليزية: Campylobacter) أو الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli)، أو الطفيليات مثل الجيارديا (بالإنجليزية: Giardia).
  • حساسية الطعام: تظهر أعراض حساسية الطعام خلال دقائق أو ساعات من تناول طعام معين، وتتمثل الأعراض بحدوث الغثيان، والقيء، والطفح الجلدي، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الاتّصال بالطبيب فوراً في حال أدّت حساسية الطعام إلى ظهور أعراض معينة على الطفل مثل ضيق التنفس، أو انتفاخ الفم أو الحلق.
  • تناول أطعمة أو مشروبات سامّة: في الحالات التي يُعتقد فيها بأنّ هذه الحالة هي المسؤولة عن حدوث التقيؤ لدى الأطفال، يُنصح بالاتّصال بالإسعاف فوراً، مع الحرص على تجنّب إجبار الطفل على التقيؤ، أو إعطائه أياً من الأطعمة أو السوائل، إلّا في الحالات التي يتم فيها توجيه النصيحة من قِبل مسؤول الرعاية الصحيّة للقيام بذلك.
  • التهاب السحايا البكتيري: (بالإنجليزية: Bacterial meningitis)، يُمثل هذا الالتهاب عدوى خطيرة تُصيب الدماغ، وفي الحقيقة إنّ احتمالية الإصابة بهذا النوع من الالتهاب قد انخفضت منذُ تطوير لقاح المستدميّة النزليّة من النوع ب (بالإنجليزية: Haemophilus influenzae type B vaccine)، ومن الجدير بالذكر أنّه تتمثل أعراض الإصابة بالتهاب السحايا البكتيري بحدوث التقيؤ، وارتفاع في درجة الحرارة، وصراخ الطفل الحادّ، وتصلّب الرقبة.
  • الارتجاع أو التسرب: تحدث هذه الحالة لدى الرضع دون بذل أي مجهود، على عكس التقيؤ الذي يستلزم بذل جهد، ويُلاحظ حدوث هذه الحالة بعد إرضاع الطفل الحليب، وتجدر الإشارة إلى أنّ عملية التسرب هي عملية طبيعية للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة، إذ إنّها تساعد على التخفيف المعدة الممتلئة، والتي تتسبّب في الشعور بعدم الراحة.
  • أسباب أخرى: نذكر منها ما يأتي:
    • تناول كميات كبيرة من الأطعمة، وبخاصة الأطعمة ذات الطعم الحلو أو الأطعمة الدهنية.
    • الشعور بالاضطراب، أو القلق، أو التوتر.
    • وجود انسداد في الأمعاء.
    • الإصابة بأنواع أخرى من الأمراض بما في ذلك الإنفلونزا.
    • الإصابة بالعدوى، مثل التهاب الزائدة الدودية.


تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !