صفحة - صحة وطب - مضادات الهيستامين / علاج البلغم دوائياً / كيفية إزالة البلغم

مضادات الهيستامين / علاج البلغم دوائياً / كيفية إزالة البلغم

تعرف مضادات الهيستامين بأنها أدوية تعمل على تثبيط الهيستامين، وبالتالي تعالج العديد من أعراض الحساسية، وتتوفر مضادات الهيستامين على شكل حبوب وأقراص قابلة للمضغ وكبسولات وشراب، ويمكن أن تعالج مضادات الهيستامين أعراض الحساسية التالية:

  • الاحتقان أو سيلان الأنف أو العطاس أو الحكة.
  • انتفاخ الممرات الأنفية لدى المريض.
  • الشرى (بالإنجليزية: Hives) والطفح الجلدي بأشكاله الأخرى.
  • الحكة وتدميع العيون (بالإنجليزية: Runny eyes).


وتم تصنيف مضادات الهيستامين إلى مجموعتين رئيسيتين، وفي ما يأتي بيان لكل منها:

  • مضادات الهيستامين من الجيل الأول: أو مضادات الهيستامين المسببة للنعاس، والتي عادة ما تستخدم لعلاج اضطراب النوم الذي يحدث بسبب الحكة وتشمل هذه الأدوية الإليمازين (بالإنجليزية: Alimemazine) والكلورفينامين (بالإنجليزية: Chlorphenamine) والكليماستين (بالإنجليزية: Clemastine) وسيبروهيبتادين (بالإنجليزية: Cyproheptadine) والهيدروكسيزين (بالإنجليزية: Hydroxyzine) والكيتوتيفين (بالإنجليزية: Ketotifen) والبروميثازين (بالإنجليزية: Promethazine).
  • مضادات الهيستامين من الجيل الثاني: وهي أدوية أحدث من الجيل الأول، وتتميز هذه الأدوية بتسببها بالنعاس بشكل أقل بكثير مما تسببه مضادات الهيستامين من الجيل الأول، وعلى الرغم من أنها لا تسبب النعاس بشكل كبير إلا أنه لا ينصح بتناول هذه الأدوية أثناء القيام بالمهام اليومية التي تتطلب التركيز والانتباه مثل قيادة السيارة، وتشمل مضادات الهيستامين من الجيل الثاني أكريفاستين (بالإنجليزية: Acrivastine) وسيتيريزين (بالإنجليزية: Cetirizine) وديسلوراتادين (بالإنجليزية: Desloratadine) وفيكسوفينادين (بالإنجليزية: Fexofenadine) وليفوسيتيريزين (بالإنجليزية: Levocetirizine) ولوراتادين (بالإنجليزية: Loratadine).


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)