صفحة - إسلام - نعمة المال / منهج الاسلام في تدبير الاموال

نعمة المال / منهج الاسلام في تدبير الاموال

إنّ من رزق الله تعالى على عباده: المال، فهو من زينة الحياة الدنيا ومتاعها، وفي المآل إمّا أن يزول المال أو يزول صاحبه، فإمّا أن يكون المال نعمةً لصاحبه إن صُرف في طاعة الله تعالى؛ ليكون نافعاً له في دنياه وآخرته، ومن وجهٍ آخر قد يكون المال نقمةً على العبد؛ إن استُخدم في معصية الله عزّ وجلّ، فكما أنّ الواجب على المسلم أن يكسب المال من الطرق الحلال والمشروعة، فيجب أيضاً صرفه في الطرق المشروعة، ومن الطرق غير المشروعة التي يسلكها بعض الناس في كسب المال: بيع الغرر؛ وهو البيع دون تسليم السلعة، والبيع الذي فيه ربا، ومن الأوجه غير المشروعة في كسب المال: صرف الأموال في الإعانة على ارتكاب المعاصي، ومن الجدير بالمسلم أن يصرف الأموال بما يرفع منزلته في الحياة الآخرة؛ ليكون قدوةً لغيره من المسلمين، حيث قال الرسول صلّى الله عليه وسلّم: (إذا مات الإنسانُ انقطع عنه عملُه إلا من ثلاثةٍ: إلا من صدقةٍ جاريةٍ، أو علمٍ ينتفعُ به، أو ولدٍ صالحٍ يدعو له).


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)