صفحة - إسلام - عطف النبيّ عليهنّ / تعامُل النبيّ عليه الصلاة والسلام مع زوجاته / تعامل الرسول مع أهل بيته

مما يدل على حسن تعامل النبي مع زوجاته عطغه عليهنّ، ومؤانسته لهنّ في الليل، وإيصالهنّ إلى حُجراتهنّ، ومُساعدتهنّ في تخفيف الأعباء، والمَشقّة عنهنّ، كما كان يساعدهنّ في الصعود على الدابّة، ومثال ذلك أنّ زوجته صفيّة -رضي الله عنها- جاءته يوماً وهو مُعتكف في المسجد، فتحدّثا إلى بعضهما، وعندما أرادت الانصراف، قام معها النبيّ، وأوصلها إلى بيتها، وهذا من رحمة النبيّ بزوجاته، وقد كان يقوم الليل، ويسهر مع زوجاته، ويتحدّث معهنّ أيضاً.


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !