صفحة - فنون - وفاة زكريا عليه السلام / قصة زكريا عليه السلام

ورد في وفاة نبيّ الله زكريا -عليه السلام- روايتان، كلتاهما تُلخّص بأنّ زكريا -عليه السلام- قد قُتل على يد أفجر الخلق من بني إسرائيل، فإنّهم من عادتهم قتل الأنبياء كما قال -تعالى- في كتابه الكريم، وأولى الروايتين أنّه لمّا شاع خبر ولادة مريم -عليها السلام- ادّعى أناس من بني إسرائيل أنّ زكريا -عليه السلام- أوقعها في الفاحشة، فأقبلوا إليه، فقتلوه على ذلك ظُلماً، حيث نشروه بالمنشار، وأمّا الرواية الثانية فهي أنّه لمّا قُتل نبيّ الله يحيى -عليه السلام- أرسل الملك هيرودس وهو قاتله مَن يبحث عن زكريا عليه السلام، فاختفى زكريا -عليه السلام- عن الانظار، حتى نادته شجرة -بإذن الله- أن يدخل إلى داخلها، فانشقّت، ودخل فيها، فعرف بذلك الشيطان، فأخذ شيئاً من لباس زكريا، وذهب إلى القوم يدلّهم مكانه، فأخبرهم بمكانه داخل الشجرة، وهو يملك الدليل، وهو شيء من ملابس زكريا عليه السلام، فأقبل القوم يقطعون الشجرة، ويضربونها بفؤوسهم، حتى قُتل زكريا عليه السلام.


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !