صفحة - فنون - الفصل الأول / أحداث القصة / سمفونية بحيرة البجع

أقيم حفلٌ كبير بمناسبة ذكرى ميلاد الأمير سيجفريد الحادي والعشرين، وأقيم الحفل في حديقة القصر الذي ورثه عن ذويه، وشاركه في احتفاله عدد من الشبان من المناطق المجاورة الذين قدموا للاحتفاء به وتهنئته، وفجأة تُعلن آلات الترومبت قدوم شخصيّةٍ مهمة لحضور الحفل، وكان هو الأمير الوسيم غير المتعجرف، وقد بدا على وجهه السرور لرؤية رفاقه.


بينما انهمك الجميع بمشاهدة حلقات الرقص، يقوم المعلّم المسن ولفجانج - معلّم الأمير - بالاحتفال خلسةً بميلاد الأمير، بحيث يحتسي كميّةً كبيرةً من الخمر، وفي تلك الأثناء تأتي الأميرة الأم إلى الاحتفال برفقة وصيفاتها الأربع ليسود بعدها التوتر، نتيجةً لهذا قام الأمير باصطحاب والدته إلى الحديقة بعد أن أبدت غضبها وانزعاجها من أصدقاء الأمير، وقد أخبرته أنه يجب أن يكف عن حياته العبثيّة تلك في المرحلة القادمة من حياته.


كما يجب عليه منذ هذه اللحظة اختيار عروسٍ له، وقد اقترحت عليه في صيغة الأمر بأنّ الاحتفال الرسمي بذكرى ميلاده سيكون في الليلة المقبلة في حفلٍ كبيرٍ راقص في بلاط القصر، وعليه في هذا اليوم اختيار عروسه من بين أجمل الفتيات اللواتي ينتمين لأرقى العائلات، حيث ستتم دعوتهن لهذا الحفل.


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !