صفحة - ثقافة وتعليم - أغالب فيك الشوق والشوق أغلب / من شعر الفروسية

يقول المتنبي:

ويوم كليل العاشقين كمنته

أراقب فيه الشمسَ أيان تغربُ

وعيني إلى أذني أغر كأنه

من الليل باقٍ بين عينيه كوكب

له فضلة من جسمه في إهابه

تجيء على صدر رحيب وتذهب

شققت به الظلماء أدني عنانه

فيطغى وأرخيه مرارًا فيلعب

وأصرع أي الوحش قفيته به

وأنزل عنه مثله حين أركب

وما الخيل إلا كالصديق قليلة

وإن كثرت في عين من لا يجرب

إذا لم تشاهد غير حسن شياتها

وأعضائها فالحسن عنك مغيب


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !