صفحة - ثقافة وتعليم - أبيات من قصيدة ولما تلاقينا وجدت بنانها / أبيات شعر ليزيد بن معاوية

قال الشاعر يزيد بن معاوية بعد عودته من السفر ووجد حبيبته قد تزوجت:

وَلَمّا تَلاقَينا وَجَدتُ بَنانَها

مُخَضَّبَةً تَحكي عُصارَةَ عَندَمِ

فَقُلتُ خَضَبتِ الكَفَّ بَعدي أَهَكَذا

يَكونُ جَزاءُ المُستَهامِ المُتَيَّمِ

فَقالَت وَأَلقَت في الحَشا لا عِجَ الجَوى

مَقالَةَ مَن بِالحُبِّ لَم يَتَبَرَّمِ

بَكَيتُ دَماً يَومَ النَوى فَمَنَعتُهُ

بِكَفِّيَ فَاِحمَرَّت بَنانِيَ مِن دَمِ

وَلَو قَبلَ مَبكاها بَكَيتُ صَبابَةً

بِسُعدى شَفَيتُ النَفسَ قَبلَ التَنَدُّمِ

وَلَكِن بَكَت قَبلي فَهَيَّجَ لِيَ البُكا

بُكاها فَقُلت الفَضل لِلمُتَقَدِّمِ


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !