صفحة - ثقافة وتعليم - شعر عن فضل العلم / أقوال عن الثقافة

  • يقول الشاعر محمود سامي البارودي:

أَخُو الْعِلْمِ فِي الدُّنْيَا لِذِي الْجَهْلِ مُحْوَجٌ

وَكُلٌّ لَهُ عِنْدَ الْقِيَاسِ مَعَالِمُ

فَلَوْلا وُجُودُ الْعِلْمِ مَا عَاشَ جَاهِلٌ

وَلَوْلا وُجُودُ الْجَهْلِ مَا عَاشَ عَالِمُ


  • يقول الشاعر سليمان بن سحمان:

يا تاركاً لمراضي الله أوطاناً

وسالكاً في طريق العلم أحزاناً

كن باذل الجد في علم الحديث تنل

كل العلوم وكن بالأصل مشتانا

فالعلم أفضل مطلوب وطالبه

من أكمل الناس ميزاناً ورجحاناً

والعلم نور فكن بالعلم معتصماً

إن رمت فوزاً لدى الرحمن مولانا

وهو النجاة وفيه الخبر أجمعه

والجاهلون أخف الناس ميزانا

والعلم يرفع بيتاً كان منخفضاً

والجهل يجحفظه لو كان ما كانا

وأرفع الناس أهل العلم منزلة

وأوضع الناس من قد كان حيرانا

لا يهتدي لطريق الحق من عمه

بل كان بالجهل ممن نال خسرانا

تلقاه بين الورى بالجهل منكسراً

لا يدر ما زان في الناس أو شانا

والعلم يرفعه فوق الورى درجاً

والناس تعرفه بالفضل إذعانا

وطالب العلم إن يظفر ببغيته

ينال بالعلم غفراناً ورضواناً

فاطلبه لله لا للجاه مرتجياً

فضلاً وفوزاً وإحساناً وإيمانا

واطلبه مجتهداً ما عشت محتسباً

لا تبتغي بدلاً إن كنت يقظانا

من ناله نال في الدارين منزلة

أو فاته نال خسراناً ونقصاناً

ويا ذل الجد في تحصيله زمناً

ولم يكن نال بعد الجد عرفانا

فلن يضيع له سعيٌ ولا عملٌ

عند الآله ولا يوليه خسرانا

فطالب العلم إن أصفى سريرته

ينال من ربنا عفواً وغفرانا

فالعلم يرفعه في الخلد منزلةً

والجهل يصليه يوم الحشر نيرانا

والجهل في هذه الدنيا ينقصه

واللم يكسوه تاج العز إعلانا


  • يقول الشاعر خليل مطران:

بِالعِلْمِ يُدْرِكُ أَقصَى المَجْدِ مِنْ أَمَمٍ

وَلا رُقِيَّ بِغَيْرِ العِلْمِ لِلأُمَمِ

يَا مَنْ دَعَاهُمْ فَلَبَّتْهُ عَوَارِفُهُمْ

لِجُودِكُمْ مِنْهُ شُكْرُ الرَّوْضِ لِلدِّيَمِ

يَحْظَى أُولُو الْبَذْلِ إِنْ تَحْسُنْ مَقَاصِدُهُم

بِالبَاقِيَاتَ مِنَ الآلاءِ وَالنِّعَمِ

فَإِنْ تَجِدْ كَرَماً فِي غَيْرِ مَحْمَدَةٍ

فَقَدْ تَكُونُ أَدَاةُ المَوْتِ فِي الْكَرْمِ

مَعَاهِدُ العِلْمِ مَنْ يَسْخُو فَيَعْمُرُهَا

يَبْنِي مَدَارِجَ لِلْمُسْتَقْبلِ السَّنِمِ
انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !