صفحة - ثقافة وتعليم - قصيدة مولد الرسول الأعظم لمحمد محمود الزبيري / أشعار عن مولد الرسول

السموات شيقات ظماء

والفضا والنجوم، والأضواء

وعجيب يسمى يتيماً ويدعى

وهو نجم قد أنجبته السماء

صنعته يد الإله كما تصـ

ـنع في البحر درةُ عصماء

واصطفته لها فماذا عسى أن

تصنع الأمهات والآباء

نفحته بروحها وهو جدب، رياض

وإذا الأفق، وهو ليل، ضياء

وإذا الغابة المخيفة أمنٌ

وإذا الأذؤب الخبيثة شاء

وإذا الكون بين عينيه سفر

ناطقات في كنهه الأشياء

علّمت ذلك اليتيم، فما العلم...

وما حكمه، وما الحكماء

من رأى الحق سافراً لم تعد تجدي...

لديه الدعوى ولا الأدعياء

وذُكاءٌ تسير في الكون لا يهــ

ـدي سراها علم ولا علماء

إنما يطلب الأدلاء من تطــ

ـغي عليه جهالة جهلاء


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !