صفحة - ثقافة وتعليم - النثر / مظاهر الحياة العقلية في العصر الجاهلي / مظاهر الحياة العقلية في العصر الجاهلي

هو فنٌ كلاميٌ يعتمد على الفصاحة اللغوية العربية، وارتبط مع مفهوم الخطابة كجزء من الأقوال البليغة التي عُرفت عند العرب في الجاهلية، ولكن لم يصل إلى العصر الحالي الكثير من النثر العربي القديم، وذلك بسبب عدم حرص العرب في الجاهلية، على توثيق كافة الأقوال التي قالوها؛ بسبب عدم انتشار وسائل الكتابة بشكل كبير، وعدم قدرة بعضهم على القراءة، والكتابة.


تميز النثر العربي بالإيجاز، أي أن ما ورد عن العرب في النصوص النثرية، كان مرتبطاً بالهدف الرئيسي من النص المكتوب، أي الفكرة التي يدور حولها الموضوع النثري، وأيضاً تميزت تلك النصوص بالحكمة فكانت تهتم بالأمور الفاضلة، والتي تحمل نتائج إيجابية في نهاياتها، كالمُصالحات بين القبائل المتنازعة.


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)


غير متصل بالإنترنت !