صفحة - ثقافة وتعليم - آلية العبور / ما هي ظاهرة العبور

آلية العبور / ما هي ظاهرة العبور

تتضاعف الكروموسومات خلال دورة حياة الخلية وقبل دخول الخليّة طور الانقسام المنصّف، وبالتالي فإن كل كروماتيد ينتج عنه كروماتيد آخر مُماثل له يُسمى الكروماتيد الشّقيق، ويرتبط كلا الكروماتيدان بواسطة السّنترومير أو القطعة المركزيّة للكروموسوم، وأثناء الانقسام تترتّب الكروموسومات على شكل ثُنائيات؛ بحيث يتكوّن كل ثنائي من كروموسومين أحدهما من الأم والآخر من الأب، ويُطلَق على الكروموسومين اسم الكروموسومات المُتماثلة (بالإنجليزيّة: Homologous Chromosomes)؛ وذلك لأنّها تحمل نفس مجموعة الجينات المسؤولة عن تحديد صفات معينة في مواضع مُتطابقة، كما أنّها تكون متماثلة في الطّول وفي موضع القطعة المركزيّة، ويُعرَف ثُنائي الكروموسومات باسم الرُّباعيّة (بالإنجليزيّة: Tetrad)؛ لأنّ كل كروموسوم منهما يتكوّن من كروماتيدين فيُصبح عدد الكروماتيدات 4.
نظراََ لقرب كروماتيدات الرباعيّة من بعضها فقد يحدث تشابك بين كروماتيد كروموسوم الأم مع كروماتيد كروموسوم الأب القريب منه، وتُسمى منطقة التّشابك هذه التَصالُب (بالإنجليزيّة: Chiasma)، وفي ما بعد عند فك التّشابك وأثناء انفصال الكروماتيدات ينتقل جزء من كروموسوم الأم إلى كروموسوم الأب، وينتقل جزء من كروموسوم الأب إلى كروموسوم الأم، ومن الجدير بالذّكر أنّ الكروماتيدات التي تكون على أطراف الرّباعيّة لا تتأثر وتبقى كما هي، بينما يُعاد تركيب الكروماتيدَين الموجودين في مركز الرّباعيّة، لذلك يحتوي اثنان من الخلايا الأربعة النّاتجة عن الانقسام المُنصّف على كروموسوم مُعاد تركيبه، أما باقي الخلايا فتظّل كروموسوماتها كما هي.

يمكن تقريب فكرة التّصالب عن طريق وضع خيط أحمر بجانب خيط أزرق، ثم مسك طرفيّ الخيطين ومقاطعتهما لتشكيل حرف X، وبذلك يُصبح كما لو أنّ الخيط الأحمر يحتوي في نهايته على قطعة من الخيط الأزرق، وكذلك الخيط الأزرق يحتوي في نهايته على قطعة من الخيط الأحمر.


انظر أيضاَ ..
تعليقات (0)